تحميل .... CLOSE

نور الدّباغ تحدّث هواة الفن الأمريكيين عن المشهد الفنّي السعودي المعاصر

نور الدّباغ تحدّث هواة الفن الأمريكيين عن المشهد الفنّي السعودي المعاصر

ضمن مبادرة “جسور إلى السعودية” التي أطلقها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي

عرضت القيّمة الفنيّة نور الدّباغ حصيلة تجربتها أمام المجتمع الأمريكي في ولايتي جورجيا وكاليفورنيا في الفترة من 11 – 14 رمضان 1438هـ الموافق 6 – 9 يونيو 2017م، في كل من “متحف جورجيا للفن المعاصر في أتلانتا” و”غاليري ماكلوكلين” و”جامعة ستانفورد في كاليفورنيا”، وذلك ضمن مبادرة “جسور إلى السعودية” التي أطلقها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، بالتعاون مع “معهد الشرق الأوسط” في الولايات المتحدة الأمريكية. وحضر المناسبات الثقافية في الولايتين أكثر من 200 شخص من الفنّانين والهواة. 

وتهدف المبادرة إلى خلق حراك إيجابي في الأوساط الثقافية والتعليمية الأمريكية وذلك عبر تقديم النّخب السعودية إلى المجتمع الأمريكي ليتعرفوا بشكل أوضح على تميزّ السعوديين في مجالات المعرفة.

تحدّثت الدّباغ خلال المناسبة عن المشهد الفنّي السّعودي المعاصر، وشاركت الحضور فيلماً قصيراً سلّط الضوء على كواليس إقامة معرض “تدفّق” في بيت بيضون بجدة، حيث نظّمت الدّباغ من خلال الاستوديو الخاص بها “بنفس جيل” هذا المعرض بالتعاون مع حافظ جاليري و آرت جميل بدعم من المجلس الفنّي السّعودي.

كما عرض الفيلم، خلال المناسبة، قصة ثلاثة فنّانين سعوديين بالإضافة إلى لورنس ريندر، وهو مدير “متحف بيركلي للفنون وأرشيف باسيفيك للأفلام” الذي شغل في السابق عمادة كلية جامعة كاليفورنيا للفنون في سان فرانسيسكو.