تحميل .... CLOSE

لمحة عن المركز

بالقرب من الموقع الذي تدفق منه النفط للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية، أنشأت أرامكو السعودية مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ليساهم في تحقيق رؤية المملكة بالتحول إلى اقتصاد المعرفة.
ويُمثل المركز الذي يرتفع 90 مترًا في سماء الظهران أول حاضن للثقافة من نوعه في المملكة العربية السعودية، حيث يجمع تحت سقف واحد برامجًا عديدة تهدف إلى خلق أثر إيجابي في المجالات المعرفية والثقافية عن طريق تنمية المهارات الوطنية في الصناعات الإبداعية القائمة على المعرفة والابتكار.
يجمع المركز بين التصميم المعماري المعاصر والتقنية الحديثة وأساليب التعلم الفريدة والبرامج الإثرائية، وهو منصة ملهمة للشغوفين بالمعرفة والمثقفين والمبدعين والقادة. ويُعد مركزًا ثقافيًا متنوعًا حيث يضم بين جنباته مكتبة عصرية، ومختبرًا للأفكار، وواحةً للصغار، ومتحفًا عن تاريخ المملكة الطبيعي وإرثها الحضاري وفنونها المعاصرة، ومسرحًا وقاعةً للعروض الإبداعية، ومركز الأرشيف، ومعرضاً للطاقة، ويعلو في وسطه برج المعرفة الذي يقدم البرامج التعليمية للروّاد من كل الأعمار. تتضافر البرامج في المركز لتكون منبعًا للإلهام وإثراءً للثقافة ومساهمًا في دعم مجتمعنا الذي يخطو بخطى حثيثة نحو التحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

500
معلم تم تدريبهم
10000
كتاب في المكتبة
50000
ساعة تعليمية
موقعنا